مركز قطر لعلوم الفضاء و الفلك
الدخول   |   التسجيل Facebook بحث
    شارك  شارك أرسل أرسل

    124

    اوضح صورة سداسية للقطب الشمالي لكوكب زحل

    حجم النص:  زيادة حجم النص تقليل حجم النص  طباعة النص
    QatarFalak


    مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك :

    سلمان بن جبر ال ثاني

    يوجد بالقرب من القطب الشمالي لكوكب زحل تيارا نفاثا سداسي الشكل six-sided jet stream والذي يسمى عند علماء الفلك "هكساجون" Hexagon أي سداسي الشكل، ويظهر هذا التيار النفاث السداسي الشكل على شكل خط متموج يمتد لحوالي 30 الف كيلومترا يقع بالقرب من خط عرض 70 شمال خط استواء زحل أي قريبا من منطقة القطب الشمالي للكوكب، كما يدور التيار النفاث حول نفسه بسرعة تصل الى حوالي 322 كيلومترا بالساعة الواحدة.

    في الايام القليلة الماضية اطلق علماء الفلك المسؤولين عن مجس الفضاء الخاص بدراسة كوكب زحل في وكالة الفضاء الامريكية ناسا "كاسيني" NASA's Cassini spacecraft اصدار اول فيلم تسجيلي لهذا التيار النفاث السداسي لكوكب زحل، وصف بانه اكثر الافلام وضوحا highest-resolution movie يتم انتاجه حتى الان، علما انه التيار النفاث الاضخم الذي يتم اكتشافه حتى الان في المجموعة الشمسية.

    الفلكي "اندرو انجيرسول" Andrew Ingersoll عضو الفريق العلمي المختص بالتصوير في المجس "كاسيني" قال أن التيار النفاث السداسي على زحل والذي يسمى كما قلنا Hexagon عبارة عن عاصفة ضخمة وسرعة رياحها عالية جدا، وبدأت من عقود وربما لقرون أي نشأت قبل مدة طويلة قياسا بالعواصف الارضية التي لا يزيد عمر العواصف فيها على اسبوع واحد فقط عادة.

    من ناحية اخرى فان الجبال والمعالم الجغرافية على الارض Landform تحتك بالعواصف المتكونة فتعمل على تفكيكها او تمزيقها ومن ثم وأد هذه العواصف، لكن وكما هو معروف فان سطح زحل يخلو من المعالم الجغرافية كالجبال الشاهقة والتي لا يعتقد انها تؤثر على العواصف القوية على سطح زحل الذي هو عبارة عن كرة ضخمة من الغاز الصلب، أي ان سطحه يخلو من الجبال الشاهقة والتضاريس الاخرى حتى تحتك بالهواء والاعاصير كما هو الحال على الارض.

    تم الانتهاء من التقاط الصور الواضحة للتيار النفاثي السداسي على زحل في نهاية العام 2012 الماضي، وزمن التصوير العادي استمر مدة 10 ساعات، شاهد العلماء من خلالها دوامات ضخمة من الغاز التي تدور باتجاه معاكس لاتجاه حركة الكوكب حول نفسه، وصل قطرها الى حوالي 3500 كيلومترا أي اكبر مرتين من اكبر عاصفة سجلت على كوكب الارض.

    في عام 2017 يحدث الانقلاب الصيفي في النصف الشمالي لكوكب زحل ان شاء الله، حيث تسقط اشعة الشمس بشكل افضل على المنطقة القطبية الشمالية لزحل ومنها منطقة التيار النفاثي السداسي الاضلاع على زحل القريب من القطب الشمالي، ومن المقرر ان يرصد العلماء أي تغيرات تحدث لهذا التيار النفاث.

     خصائص النص